أمم أفريقيا على المحك.. 16 لاعبا في السنغال فقط بسبب كورونا



بات المنتخب السنغالي في ورطة شديدة قبل مباراة زيمبابوي في كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون، لوجود 16 لاعبا فقط يمكنه المشاركة في هذا اللقاء بعد 3 إصابات بفيروس كورونا في معسكر المنتخب السنغالي قبل انطلاق منافسات كأس الأمم الأفريقية

كشفت صحيفة ليكيب الفرنسية عن أن اختبار فيروس كورونا الذي خضع له لاعبو المنتخب السنغالي كشف عن إصابة إدوارد ميندي، حارس مرمى فريق تشيلسي الإنجليزي، وكاليدو كوليبالي، مدافع نابولي الإيطالي، وفامارا ديديو، مهاجم فريق ألانيا سبور التركي، وخضعوا للعزل الصحي تمهيدًَا للغياب عن مباراة زيمبابوي في أمم أفريقيا.

وأوضحت الصحيفة ذاتها أن أليو سيسيه، المدير الفني للمنتخب السنغالي أصبح في ورطة شديدة بعد ارتفاع الإصابات قبل المشاركة في كأس الأمم الأفريقية التي تنطلق غدًا.

ويعاني منتخب السنغالي من 6 حالات إصابة بفيروس كورونا بجانب الثلاثي الجديد، وهم ساليو سيسيه وبامبا ديانج ومامي بابا ثيام وبابي سار ونامباليس ميندي وألفريد جوميز، بالإضافة لإصابتين عضلتين لإسماعيل سار وعبد الله سيك وبالتالي أصبح لدى الفريق 16 لاعبًا فقط.

ويلعب منتخب السنغال مع نظيره الزيمبابوي في افتتاح مباريات المجموعة الثانية ببطولة أمم أفريقيا في الساعة الثالثة من عصر يوم الإثنين المقبل بعد خسارة نهائي 2019 أمام الجزائر في مصر بهدف نظيف لذلك فإن أليو سيسيه يرفع شعار لا بديل عن التتويج ببطولة الكاميرون من أجل تعويض ما حدث في البطولة الماضية.