فضيحة في أمم أفريقيا.. أطباء مجهولون يغزون البطولة لإجراء مسحات كورونا والدليل بوركينا فاسو

فضيحة في أمم أفريقيا

فجر اتحاد بوركينا فاسو، فضيحة في كأس الأمم الأفريقية المقرر إقامتها بالكاميرون في احتجاج رسمي إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف، بشأن التلاعب في نتيجة مسحات كورونا قبل لقاء الكاميرون في افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية 2021 بعد ظهور 9 أفراد من بعثة بوركينا فاسو مصابين بكورونا، من بينهم 5 لاعبين.

واحتج منتخب بوركينا على هذا العدد مؤكدًا أنه كان من المفترض أن يتم إجراء المسحات الطبية للمنتخب، في العاشرة من مساء الجمعة، لكن الفريق الطبي تأخر عند الوصول، ثم فوجئوا بإرسال فريق طبي غير مختص، وغير مصرح له، لترفض بعثة منتخب بوركينا فاسو.,

وأشار إلى أنه من الغريب عند إجراء المسحات، ثم تم إرسال فريق طبي اَخر دون إظهار أي أوراق شخصية لهم.

وقالت الشكوى: "وافقنا على جمع العينات احتراما للاتحاد الأفريقي برغم الشكوك شكنا في مصداقية نتائج التحاليل التي أظهرت التعمد ضد لاعبينا الرئيسيين بوضوح..

وتابع البيان: "نحن نشكك في هذه النتائج الصادرة عن المعمل، ونطالب بإعادة إجراء المسحات في معمل مستقل تحت إشراف الاتحاد الأفريقي، وفي حضور أطبائنا".

ويلعب منتخب بوركينا فاسو، مباراته الأولى بمواجهة الكاميرون، في تمام السادسة من مساء غد الأحد، في الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا.