أشرف بن شرقي وأوناجم يتخذان الخطوة الأخيرة لفسخ العقد مع الزمالك

أشرف بن شرقي وأوناجم

يخطط نادي الزمالك لحل أزمة الثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم بسبب مستحقاتهما المالية بعد إرسالهما إنذارًا لإدارة النادي لعدم الحصول على أي مقابل مادي لمدة 7 شهور، مما يمنحهما حق الرحيل عن القلعة البيضاء واللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لتجاوز المدة القانونية وهي 3 شهور.

ووجه مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك إدارة الكرة بحل المشكلة من خلال الاتفاق على صرف جزء من المستحقات المالية المتأخر لأشرف بن شرقي ومحمد أوناجم باعتبارهما من اللاعبين المهمين في الفريق وفي خطة باتريس كارتيرون المدير الفني للقلعة البيضاء.

ويمهد الثنائي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم لفسخ العقد رسميًا مع نادي الزمالك باعتبار أن تلك الخطوة هي الأخيرة قبل فسخ العقد لأن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم تمنح أي لاعب الحق في فسخ عقده حال مرور شهرين على بدون الحصول على راتبه وذلك من خلال الإخطار والإنذار لإدارة النادي ثم الفسخ.

ويأمل نادي الزمالك في تجديد عقد أشرف بن شرقي الذي يحق له التوقع لأي ناد في فترة الانتقالات الحالية دون الرجوع لناديه فيما يتمسك اللاعب بوضع شرط جزائي بفسخ تعاقده مع الأبيض يبلغ قيمته مليون دولار بداية من الموسم المقبل، خاصة أن هناك تقارير مغربية على رأسها صحيفة هيسبريس المغربية أكدت أن اللاعب تلقى عرضًا من نادي الدحيل القطري للرحيل إليه في الميركاتو الشتوي.