غرائب وفضيحة تحكيمية في مباراة تونس ومالي.. وهذا هو القرار النهائي

فضيحة تحكيمية في مباراة تونس ومالي

فضيحة تحكيمية مكتملة الأركان في مباراة تونس ومالي ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات في بطولة كأس الأمم الأفريقية كان بطلها الحكم جاني سيكازوي بجانب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف وسوء التنظيم في دولة الكاميرون التي تستضيف البطولة.

بدأت الأحداث عندما أنهى الحكم سيكازوي اللقاء في الدقيقة 85 رغم تبقي 5 دقائق ثم عاد لاستكمال مرة جديدة وكان المفاجأة الكبرى بإنهائه مرة ثانية قبل الدقيقة 90 وهذه المرة كانت في الدقيقة 89.

اعترض لاعب تونس وهاجوا ماجوا لأن الحكم أنهى المباراة وهم خاسرون بهدف نظيف فما كان من الحكم إلا أن قرر استكمال الوقت المتبقي ورفض منتخب مالي بشدة.

وبعد محاولات نزل منتخب مالي لأرض الملعب لكن المفاجأة أن المنتخب التونسي رفض النزول وتراجع عن موقفه رافضا إعادة 3 دقائق فقط ومتمسكًا بإعادتها كلها.

الأغرب هو عند قرار استكمال الوقت المتبقي كان الحكم جاني سيكازوي غير موجود وترك المهمة للحكم الرابع.

ويتمسك رئيس الاتحاد التونسي أن قواعد ولائحة الاتحاد الأفريقي تؤكد أي مباراة تنتهي قبل الدقيقة 90 تعاد وده سبب عدم النزول، ولذلك فإن القرار النهائي سيكون الإعادة لصالحهم.