نتيجة مباراة ريال مدريد واشبيلية الريال يلا شوت الجديد اليوم الدوري الاسباني

مشاهدة مباراة ريال مدريد واشبيلية

يلا شوت الجديد الريال مباراة ريال مدريد واشبيلية اليوم تتجدد إثارة الدوري الإسباني مع دقات الساعة العاشرة مساء بتوقيت مصر في مباراة ريال مدريد وإشبيلية اليوم ضمن لقاءات المرحلة رقم 15 في بطولة الدوري الإسباني الممتاز وذلك بعدما حقق برشلونة على الطرف الآخر والغريم التقليدي للنادي الملكي الفوز بثلاثية في بداية هذه الجولة على حساب فياريال وبالتالي وجه إنذارا للجميع معه مدربه تشافي هيرنانديز أنه قادم بكل قوة لزيادة أوجاع كارلو أنشيلوتي مدرب الريال وجولين لوبيتيجي مدرب الفريق الأندلسي في اللقاء المنتظر أن يحمل كل الإثارة في هذه الليلة من أجل المرور إلى الصدارة والابتعاد بها بشكل كبير لا سيما أن كليهما يبحث عن الفوز بأي طريقة.


مباراة ريال مدريد واشبيلية



مباراة ريال مدريد واشبيلية واستطاع نادي ريال مدريد انتزاع صدارة الدوري الإسباني بعدما نجح في تحقيق الفوز على غرناطة بأربعة أهداف مقابل هدف وبالتالي جمع 30 نقطة حتى الآن بفارق نقطة وحيدة عن ريال سوسيداد مفاجأة الليجا في هذا الموسم وإن كان ما يشعل هذه المواجهة هو التصريح الذي أدلى به أنشيلوتي في المؤتمر الصحفي أنه يتوقع قدوم كيليان مبابي من باريس سان جيرمان الفرنسي لتدعيم خط الهجوم وهو ما يجعل الجميع يترقب ما يمكن أن يحدث في هذه القمة النارية.

يلا شوت الجديد مباراة ريال مدريد واشبيلية


يلا شوت الجديد مباراة ريال مدريد واشبيلية اليوم واستطاع ريال مدريد الانتقام من فريق شيريف تيراسبول في دوري أبطال أوروبا والفوز عليه بثلاثية نظيفة لذلك فإن أنشيلوتي سيأمل في خطف الانتصار من أجل الاستمرار في المكاسب من خلال الاعتماد على تشكيل ريال مدريد ضد إشبيلية في وجود فينيسيوس جونيور وكريم بنزيما في خط الهجوم.

يلا شوت مباراة ريال مدريد واشبيلية


يلا شوت مباراة ريال مدريد واشبيلية اليوم أما فريق إشبيلية فقد جمع 28 نقطة وصل بها إلى المركز الثالث من جدول ترتيب الدوري الإسباني رغم التعثر في الجولة الماضية من الليجا أمام فريق ديبورتيفو ألافيس ولكن جولين لوبيتيجي اشتهر دائما بقدراته على القوي في سانتياجو برنابيو من خلال استغلال أصحاب الخبرة وعلى رأسهم إيفان راكيتيتش بجانب المغرب يوسف النصيري في خط الهجوم وغيرهم من اللاعبين المميزين وياسين بونو بعد أن أصبح الدوري الإسباني في منتهى القوة مع عودة تشافي هيرنانديز إلى تدريب برشلونة والانتفاضة التي حققها في آخر جولتين.