نتيجة مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد اليوم دوري أبطال أوروبا

مشاهدة مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد

 لا صوت يعلو فوق صوت معركة يورجن كلوب ودييجو سيميوني في مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد اليوم على ملعب آنفيلد التي تجمع بين الفريقين ضمن نافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بعدما اشتعلت سخونة الأحداث بين المدربين قبل انطلاق هذه المواجهة في الساعة العاشرة مساء حسب توقيت القاهرة ما يكون في الساعة الحادية عشرة مساء بتوقيت مكة المكرمة عندما رفض سيميوني مصافحة كلوب في اللقاء الأول لكن الأخير كان أكثر عقلانية وأكد أنه يحترم سيميوني لكن سيكون رده في الملعب قاسيا وبين هذا وذاك يتواجد محمد صلاح نجم ليفربول وفخر العرب ومعشوق الجماهير المصرية التي تأمل في تسجيل الهدف السادس له في دوري أبطال أوروبا أو أكثر حتى يتساوى مع روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونخ الألماني والبطولة حتى الآن برصيد 6 أهداف بينما محمد صلاح 5 أهداف فقط.


مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد



يدخل ليفربول إلى مباراة أتلتيكو مدريد وهو في المركز الأول من المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط من خلال الفوز في 3 مباريات على التوالي كان آخرها على الروخي بلانكوس في عقر دارهم بثلاثة أهداف مقابل هدفين بعد موقعة مثيرة بين الفريقين تقدم فيها ليفربول بهدفين قبل أن يحدث الانهيار الغريب في خط الدفاع ويعود أتلتيكو بالتعادل لكن محمد صلاح كان حاضرا في النهاية عندما خطف الفوز لصالح كتيبة يورجن كلوب وما يختلف هذه المرة أن الليفر تراجع في آخر مباراة بالدوري الإنجليزي التي انتهت بالتعادل 2-2 ويحاول نسيانها على حساب بطل إسبانيا لا سيما أن الفوز يعني التأهل رسميا إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا من بوابة المجموعة التي تضم أيضًا ميلان الإيطالي وبورتو البرتغالي.


يلا شوت الجديد مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد



تشكيل ليفربول ضد أتلتيكو مدريد لن يخرج عن طريقة 4-3-3 التي يعتمد عليها يورجن كلوب باستمرار من أجل تحقيق الفوز في وجود محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو في خط الهجوم لكن التغييرات الجوهرية ستكون في وسط الملعب بالنظر إلى أن كلوب أعلن غياب نابي كيتا وجيمس ميلنر عن هذه المواجهة للإصابة.


موعد مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد



أما أتلتيكو مدريد فلديه 4 نقاط في المركز الثاني وهو نفس عدد نقاط بورتو لذلك لا بديل أمامه سوى تحقيق الفوز في آنفيلد لضمان الاستمرار في المنافسة وسيعول سيميوني على خبرة لويس سواريز في هذه المواجهات الكبيرة بالإضافة إلى مهارة جواو فيليكس على أمل استغلال أخطاء الريدز.